الأشخاص الذِين يَتحملون فضفضتنا وَعِنادنا و حُزننا ؛ هم وحدهم الذين يخلقون فراغا مخيفا ، عند رحيلهم : ~ ( ~
في كل صباح
توقّع شيئاً جميلاً سيحدث لك وكن على 
انتظار لتعلم أنّ الله لا يخيّب من ظنّ به خيراً 
<3 ~
أرغب أحيانًا في إنهاء كل شيء ؛
والرجوع إلى نقطة الصفر .. حيث لا أحد يلحظ وجودي .. !!
ونمضي باحثين عن الحياة ..
وعنْ عُمرهِ فيما أفناهْ .. !
لم تَعد الحياة تُغريني كثِيراً ؛ كُل مَا أتمناهُ أن أرحل بدُون ذُنوب
الزّهرة لا تُفكر بمنافَسة الزّهرة المُجاوِرة لها، هي فقطْ تُزهر ..
True :))
Load More

Privacy Policy