واني اسعد حيث تسعد أميّ وانيّ اموت مرارا كلما طوّق الحُزن قلبها 
مخيف أن تشعر بأن هذا العالم لم يمنحك فرصة واحدة لنهاية جيدة أو صديق دائم أو حتى حُلم جميل.
"لا شيء يُحصّنك ضد الألم والبؤس مثل الحبّ".
ﻣﺎ ﺯﻟﺖ ﺣﻴﺎً ﻓﻲ ﻣﻜﺎﻥ ﻣﺎ ﻭﺃﻋﺮف ﻣﺎ ﺃﺭﻳﺪ ﺳﺄﺻﻴﺮ ﻳﻮﻣﺎً ﻣﺎ ﺃﺭﻳﺪ ! <3
أحبك في اليوم ثلاثين عاماً ! <3
رددوها لكي تطمئن قلوبكم <3
"جوعي إلى رؤيتك كاد أنْ يقضي على ما تبقّى من جسدي"..!!
وفي مساء يوم الجمعة .. ارزقنا يا الله حُلو الحياة ، وخير العطاء ؛
وسعة الرزق ، وراحة البال ، ولباس العافية .. وحسن الخاتمة <3 !
Load More

Privacy Policy