. . معْ إنها ذكْرياآتْ حلوة ؛ بَس بتْوجعناآ لما نفْتكرها 
فيْ سُورياآ . . كانَتْ تَظُنهُ جَيشَ وطَنهاآ
"مسْكينْ ياآ وَطَنيْ ؛ ذَنْبكْ إنكْ جَميلْ كَـ "يُوسف 

"وجَميعْ العالمْ أَصْبحو "إخْوَتُه 
أبيْ ؛ يا جنةَ الدُنيا <3
يا ريت { مكه } بيني و بينها شارع .. 

إذا ضاق صدري ؛ رحت و صلّيت فيها 
Think 
Plan
execute
وكيفَ لآ أشتآقْ وأنتِ جزءٌ يَسكُنْ أعمآقِي .. !
Load More

Privacy Policy