أحبّ اللغة العربية بكل أحوالها . . إلا أني أعتب عليها في شيء واحد فقط ! و هو : ضمير الغائب فلا أظن أن للغائب ضمير
ارسم أحلامك وأنت على ثقة أنها ستحدث يوماً ،،، وستحدث *
إبتعادُنا عَنْ البَشَر قَد لايَكُونْ كُرهاً أوَ تَغيُر ،
وَ لَكِنْ العُزلَة وَ طَـــنٌ لِلأرواحُ المُتعبَة !!
♫
لو تحدّث النآس فيمآ يعرفونه فقط
! لسآد الهدوء آمآكن كثييرة
ما أجمَلهُ قلبٌ ، يَحملُ همّ أخيه .
ﺣﺘﻰ ﻭ ﺍﻥ ﺗﺤﻮﻝ ﺍﻟﻌﺎﻟﻢ ﺍﻟﻰ ﻏﺎﺑﺔ ؛ ﺣﺂﻓﻆ ﺁﻧﺖ ﻋﻠﻰ ﺁﻧﺴﺎﻧﻴﺘﻜ
في قواميس الناجَحين : هَاء [ الهَزيمة ] تُنطق " عَيناً " فكن مَنهم .. 
ما دام هناك امل! هناك حياة!
* اللهُمَ اجْعَل السَعَادَة تَغْمُرنَا , تُنْسِينَا
مَا ابْكَانا ، وَ مَا احْزنَنا .
Load More

Privacy Policy