صبراً ! فَ الأيّامُ الجَميلةة وَ إن تأخّرتْ ؛
(حتماً سَنعيشُهاَ)
ﺃﺑﺴَﻂْ ﺃﻧﻮَﺍﻉ ﺍﻟﻌَﻄَﺎﺀ ﺃﻥْ ﺗُﻌِﻴﺪ ﺍﻟﺒَﺴﻤَﺔ ﻋَﻠﻰ
ﺷِﻔَﺎﻩ ﻣَﻦْ ﻓَﻘﺪﻫَﺎ 
لا تدعهُم يَعرفون عَنك سِوى سعادتك !
ولا يَرون منك إلا إبتسامتك !
وإن سألوا عَن أخبارك , فإحمد الله وإبتسم
فهل تَظن أنهم أحن عليك من ربك 
شيْئآن يَجعلآن العُمر يَسبقُ زَمنه : الحُب و الغربَة !
ادعوا سرًّا لمنْ تُحبون ؛ فإنّ الحُبّ دُعاءٌ !فَ لا تدرون ما يمرّ بهِ أحبابگم من ضيقٍ أو همٍّ ؛فَ لعلّ بِ دُعاءٍ في ظَهرِ الغَيبِ تُفرج گربهُمْ 
أنّت تَسْتطِيع أنّ تَرى الحَياة جَميلَة بطُرقكَ ، لَكن الحَياة
ليسَت كفِيلَة بتَحسِين مَظهرهَا عِند كُل حَدثٍ حَزينْ 
بعض الأشياء لا يرى جمالها بالعين المجرد لكن ترى بالقلب ♡
الوقتُ و الإهتمامُ هما أجملُ و أثمن شيء قد تهديه لشخص تحبّه
قَالَ بَعْضَ الأدباءْ ..

لا تَصْحَبْ مِنَ النَاسِ إلا مَنْ يَكْتُمَ سِرّكْ ،
وَ يْستُرَ عَيْبَكْ ، وَ يَنْشُرَ حَسَنتَكْ ، وَ يَطْوِيْ سَيَّئتَكْ ،
فَإنْ لمْ تَجِدْهُ فلا تَصْحَبْ إلا نَفْسَكْ ! 
Load More

Privacy Policy