نَحنُ بِ شَكل أو بَِأخَر ؛ لا نُوزِع مشَاعر الحُب كَما نُريد ؛
بَل يَنتزعهَا منَا من يَستحقُونهَا رُغماً عنَا .!
لـِ مَنْ مَرّ هُنَا ؛
دَعْوةٌ مِنَ القَلْب ،
بأنْ يُسْعِدَ الله قَلبَك و يَكفيكَ هَمّك 
:)
"وَمَا تَسْقُطُ مِنْ وَرَقَةٍ إِلَّا يَعْلَمُهَا" ..

فكيف بحالك، ودمعة عينك، وألم قلبك؟ ..

الله كريم ")
الحمدٌلله اننّا نأجُر علىَ كلّ ألمٍ نشعُر به
كُنْ رَاقِياً بِأَخْلاقِك أَيْنَما وطِئت قَدَماكـْ 
أَخْلاقكم هِي أَنْتُم فَإنْ ضَاعتْ لَم يَبْقىٰ شَيء
أُُريدُ بَعض الرَاحَه ؛ أريدُ أنْ اُطفَى النُور وَ أنَام لِسَنه أو سَنتينْ دُونَ انْ يُزعجنِي أحَد .!
ْمهْما خسرْنا ، بنعيش .
Load More

Privacy Policy