وَ أرَجُوحةْ الَغِيَابْ تَتَمَايلُ أنتِظاراً لـِ آلشَوُقْ تاَرةْ وَ آلحَنِينْ تاَرةْ أخرُىٓ . . !
.. حين نفترق ،،

ينفرط من أعيننا كلّ ازدحام ،،//

,’, فكلّ الأماكن بعد الأحبة فارغة !!
بعد الفراقْ نظلّ نحبهمْ ايضا ،

ولكنْ بطريقةٍ مؤلمه’ ، مؤلمةٍ جدا
آلآبتعآدّ لـا يعنيْ اننا گرهنا ! قد نبتعد لـأننا احببناهم گثيراً ..

احببناهم لدرجة اننا اصبحنا نتألم من ابسط الـأمور ..
لم يعد الفراق مخيفاً „ يوم صار اللقاء موجعا ً هكذا !
قدْ لا تفهَم الآن حكمتَهُ في ترتيبِ حياتِك ! ؛
و لكِن انتظر و عنْ قريبٍ ستشكُرُه ..
الجمال يلفت الأنظار .. لكن الحنان يلفت القلوب
لا أحد يشعر بنا .. سوانا !
سُمّيت “خصوصيات” لأنّها تختص بشؤونهم وحدهم. من غير المنطقي إذًا أنْ تكشفَ سترها بذريعة اطمئنانك المبطّن بالفضول.
Load More

Privacy Policy