في مرحلة ما في حياتك . 
ستقف على عتبة هذا العالم 
وتنظر إلى كل شيء فيه
بسخرية مضحكة حد البكاء ..
أحياناً تنهيدة واحدة تكفينا عن / الحديث .
طِيبة قَلبكِ لآ تَخجل منهآ فَهي قوةٌ حقيقيةٌ لآ يَرى بَريقهآ سِوى من يُحسن تقديرهآ ♡
ﻟَﻤﻠِﻤُﻮﺍ ﻣَﺎﻓِﻲ ﻗُﻠﻮﺑِﻜُﻢ ﻭَﺑﺜُﻮﻩ ﺇﻟَﻰ ﺍﻟﻠﻪ ﻓَﻼ ﺃﺣَﺪ ﻳـعلم ما بداخلنا ﺳِﻮَﺍﻩْ ~ 
دائمآ ؛ من نريد منهم البقاء ; هم اول الرآحلين ") !
لأنه الله.. "
لأن رحمته فوق المدى.. فوق التخيل والحدود،
فالخير قادم.. أقرب مما نظن، وأكثر مما نُريد"
خوفُك من عثراتِ المستقبَل
هوَ من يعرقل مجاديفكَ حتى تقع هي في القاع 
وتبقَى انت في مكانِك !
قمّة القسَوه ،

- بـِ حقّ ذاتكَ

ان تعيـَشُ على ارضـاءَ مَن حـَوّلكْ ،

لـِ يعُيشوا هم عَلى كسٍرُ كلّ ماهوُ جميَل ڣيُ قلبكّ !
تَريحَنآ إبتَسآمَة عَآبَرة ، وَدعُوة صَآدقَة ، وَسُؤآلْ عِنْ أحُوآلنَآ  ..
Load More

Privacy Policy