كلما قرأت قوله تعالى "ولسوف يعطيك ربك فترضى" عظمت آمالي واتسعت أحلامي ؛ وزادت ثقتي بوعد ربي ؛ وانشرح صدري لعطـاء 
خالقي .. فله الحمد حتى يرضى .<3 ~
هناكَ ربٌ عليم يُدرك دعوُاتنا حتىَ لوُ لمْ نستطع التعبير عنھا بِ الكلمات ؛ اللھم حققّ لِكل إنسانْ مُبتغاھ فَ أنتْ تعلمْ السِر و ما يخفىَ . .
إحذر من الـذيـن يـسـامـحـون بـلا حـدود ! 
فـإنـهـم إن رحلوا ... لا يـرجعـون ~
الرسائل التي نُحبها نُعيد قِـرأتـها أكثر من مرّة دون مَـلل ، و الأجـمل مـن ذلك .. أن نتخيلها بأصـوات أصحابها و نحن نقرأها .. ~
جميعنا نفتقد النسخ القديمة منا.. و لو انها كانت أكثر سذاجة,
لكن كانت أكثر سعادة
هناكَ ربٌ عليم يُدرك دعوُاتنا حتىَ لوُ لمْ نستطع التعبير عنھا بِ الكلمات ؛ اللھم حققّ لِكل إنسانْ مُبتغاھ فَ أنتْ تعلمْ السِر و ما يخفىَ . .
إستقبلوا الاقدار بالحمد الله ؛ وابتسموا فإنها من عند الله <3
( فَعَسَى أَنْ تَكْرَهُوا شَيْئاً وَيَجْعَلَ اللَّهُ فِيهِ خَيْراً كَثِيراً )
أحياناً نتصنع عدم الفهم لأن القصد مزعج جدا ً..!
يصبح للحياة معنىً أجمل ؛
إذا وجـــدت من يرعاك كما يرعى نفسه .. !!
صباحُكم حُبٌ وأملْ :) 
Load More

Privacy Policy