الأحبة هاجروا .. أخذوا المكان وهاجروا ..أخذوا الزمان وهاجروا ..*!
ولكـنَ قلبي ما عـادَ قلـبي .. !
الأذوَاقُ لَيسَت مُتسَاوِيَة ، فَأحدُهُم يَراكَ شَيءٌ عَادِيّ , و الآخَرُ يَراكَ الجَمالُ بِعَينهِِ !
الأصدقَاء ؛ هُمّ الحَلوى الِتى تُعدَل مَذآق الحيَاة رُغمَ مَرارتهَا
تترآكمْ الهُمومْ عَلى قلُوبَنآ بقدِر مَآ يترآكم الغُبآر عَلى مَصآحفنآ !
هُناك عزلة لا نقصد بها كره الأصدقاء ولا نعني بها أننا توقفنا عن الحب ، 
ولا ننوي معها أن نبعد أحداً بقدر ما نريد أن نقترب فيها من أنفسنا !
مَن الممُكنَ أن تكبُر عاما فِي كُل عيد ميلاد لكَ لكنِكَ تكُبر مِئة عامَ فِي كُل مُوقفِ يصُدم شُعوركَ ويُنيِر عقلكَ و بصيرتك
,.إذا رَأيْتَ إنْسَانا يَعْشَقُ الوِحْدَة
فَاعْلَمْ أنّهُ تَحَمّلَ أكْثَرَ مِنَ اللازِم
سوء الظن .. نتيجة طبيعية لتجارب خذلان متراكمة ~
كالطفل ؛ يفترض أن جميع الأباريق ساخنة .. لأنّ واحدا قد لسعه !!
Load More

Privacy Policy