وحينَ نَكونُ معًا في الطريق، وتأخذي من غيرِ قصدٍ ذراعي
أُحسُّ أنا يا صديقتي بشيءٍ عميقْ؛ بشيءٍ يُشابهُ طعم الحريق
طَعمَ الحريق ..! 
" كَشَجرتين يَمُرُّ بينَنا النّاسُ ولا يَعلمونَ أن جُذورنا تَتَعانَق ..
"
صورة واحدة كانَت كفيلة بتلخيص الحياة .!'
"فِي اللّحَظات المُظْلِمة ، أَعُود للكُتُب لأجِد الضوء.

سلامٌ على المَكسورِ في قَلبي.. ذاكَ
الذي لا يُحدِثُ صوتًا..
ويحسبون أن لكِ يوماً، وأنتي كل أيامي
"أَنت هُدوءُ قَلبِي وَصخبهُ في آنٍ معاً
"
Load More

Privacy Policy